في إطار المنتدى الذي تم إنشاءه لاصلاح القانون00.01 توصلت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية-إ ع ش م-   في أواسط شهر غشت 2014من وزارة  التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر بمشروع قانون تعديل  القانون 00.01 المنظم للتعليم العالي،لذا المرجو من الاخوة والاخوات المناضلات والمناضلين الاطلاع على المذكرة  و على مشروع القانون السالفي الذكر و المسجلين أسفله وموافاتنا بارائهم ومقترحاتهم        

 

essibaabdelillah@gmail.com  في العنوان الالكتروني التالي

 

   الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي

          والأحياء الجامعية

 

مدكرة مطلبية

 مرفوعة

إلى السيد وزير التعليم العالي والبحت العلمي وتكوين الأطر

الرباط

 

الموضوع: في شأن مشروع   القانون القاضي بتتميم وتعديل القانون01.00 المنظم للتعليم العالي الدي أعدته مصالحكم.

سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله

 

السيد الوزير المحترم،

وبعد، فإنه لايخفى على جنابكم ارتسامات موظفي قطاع التعليم العالي من ماورد في نص مشروع القانون القاضي بتغيير وتتميم القانون رقم 01.00 المتعلق بتنظيم التعليم العالي والبحث العلمي و الدي وافيتموني بنسخة منه عبر عنواني الالكتروني والذي شكل انتكاسة حقيقية تجلت في هضم حقوق الموظفين الدين يؤدون خدمات جبارة لخدمة القطاع بالرغم من ظروف العمل غير المناسبة في كثير من الأحيان باعتبارهم يشكلون العمود الفقري لسير المؤسسات الجامعية وصلة الوصل الأساسية بين الأساتذة والطلبة. وعلى الرغم من كون هذه الفئة لاتستفيد من ميزات القطاع المادية لعدة أسباب من بينها الادعاء بأن أغلبهم ينتمون لفئة الأطر المشتركة بين الوزارات وتارة لعدم توفرهم على نظام أساسي خاص بهم ....إلخ، فإن مشروع القانون السالف الذكر جاء ليصب الزيت في النار ويضرب أبسط الأشياء لهذه الفئة من موظفي الدولة ليجعلها في الأخير بقرار انفرادي من بين موظفي "مستخدمي" الجامعة فقط وليس موظفي الدولة تابعين للسلطة الحكومية المكلفة بقطاع التعليم العالي كما هو الشأن لفئة الأساتذة حيث تم قلب الآية بجعل موظفي الدولة الذين يسري عليهم قانون الوظيفة العمومية بكل وضوح مجرد موظفي الجامعة وجعل فئة الآساتذة التي لايتطابق مجال نشاطها مع منطوق قانون الوظيفة العمومية (التوقيت، الغياب، الرخصة الإدارية السنوية، الأنشطة المدرة للدخل في مجال الأبحاث والاستشارات والتدريس...إنشاء شركات الأبحاث والدراسات...) هم بالفعل الذين يتبعون للوظيفة العمومية وللسلطة الحكومية المكلفة بالتعليم العالي في تناقض صارخ مع ديباجة المشروع.

هذا وتبرز كل الملاحظات الواردة خطورة المشروع على مستقبل الجامعة خاصة وأن الحديث الآن بين أوساط موظفي الجامعات المغربية يسير في اتجاه طلب انتقالات جماعية نحو إدارات أخرى في حالة تنزيل هذا المشروع وتطبيقه واعتباره لايعنيهم بشىء من ذلك بل يسعى إلى إدلالهم والإجهاز على مكتسباتهم الأساسية، حيث يتم التساؤل عن ماهية القيمة المضافة وراء جعل موظفي الدولة بالجامعات مجرد عاملين موظفين بالجامعات يتقاضون أجورهم من ميزانياتها على عكس هيئة الأساتذة التي احتفظت بوضعيتها الأصلية كموظفين عموميين. كما يتم التساؤل عن الخلل القانوني المتعلق بعدم رجعية القوانين والحال أن هذا القانون يسعى إلى ضرب وضعية موظفي الدولة الذين تم توظيفهم في الأول على أساس أنهم موظفون عموميون وليس موظفون "مستخدمون" بالجامعات ويخضعون لنظام خاص سيتم تحديده لاحقا بمجلس الجامعة بناء على أهواء أعضاء المجلس الذين يعتبر غالبيتهم أساتذة مما يعتبر مسا خطيرا بمكتسبات هذه الفئة من موظفي الدولة. وتوضح النقاط التالية بعض مكامن الخلل في بعض مواد هذا المشروع التي ينبغي اعادة النظر فيها لما تشكله من حيف و اجحاف في حق موظفي التعليم العالي مما قد يؤجج درجة الاحتقان في اوساطهم نتيجة احساسهم بالغبن و الاستياء , كما ان هذا المشروع   يتنافى مع القيم  والمبادئ و القواعد القانونية التي تدرس بالجامعة المغربية باعتبارها فضاءا منفتحا وبناءا تراعى فيها الحقوق والمكتسبات لتكون قدوة للمجتمع وليس العكس حيث تم تفضيل فئة على فئة في خرق سافر لمبادئ الدستور الجديد للمملكة الذي ينص على مبدأ المساواة. والنتيجة أنه لامساواة بين موظفي الجامعة بين من هم أساتذة وبين من هم إداريين، ولاديمقراطية في مجلس الجامعة ومجالس المؤسسات حيث تم التغليب العددي بشكل مبالغ فيه لفئة الأساتذة كما تم نقصان ممثل واحد عن الموظفين الإداريين ضدا عن مطلبنا النقابي الدي كان يناشد الوزارة بالرفع من تمثيلية الموظفين بمجلس الجامعة لاسماع صوتهم.

1-   تم إزالة ممثل عن الموظفين ليصبح 2 عوض 3 سابقا في حين كانت المطالبة بالزيادة في عددهم سابقا (انظر عدد الأساتذة في مجلس الجامعة 3 عن كل مؤسسة تابعة للجامعة  والتي تصل الى اكثر من 30مقعد للاساتدة في الجامعة مقابل 2 مقاعد  للموظفين في كل الجامعة). (المادة 09 –الصفحة 8)

2- عدم تمثيلية الموظفين في المجلس الأكاديمي للجامعة وكأن الموظفين لا يعنيهم الشأن الجامعي الذي يشتغلون فيه (المادة 09 الصفحة 8)

3- لقد تم في هذا المشروع إدخال المرتبات والأجور والإعانات المدفوعة إلى الموظفين الإداريين والتقنيين في باب نفقات الجامعة بصفتهم موظفي الجامعة وليس الأساتذة وجعل المصادقة على النظام الأساسي الخاص بالإداريين والتقنيين من اختصاص مجلس الجامعة (المادة 18 والمادة 12) في حين تم الاحتفاظ بوضعية الأساتذة بصفتهم موظفي الدولة وتابعين للسلطة الحكومة المكلفة بقطاع التعليم العالي (المادة 17)

4- جعلت المادة 76-17 من مشروع القانون موظفي الجامعات ملزمين على القيام بممارسة البحث أو المساعدة عليه دون الإشارة إلى التعويضات الخاصة بذلك من نفس ميزانية الوزارة التي تقوم بواسطتها بالزيادة في التعويضات الخاصة بالبحث للأساتذة الباحثين

5- تنص المادة 90 (الصفحة 45) على أنه ينقل الموظفون الإداريون والتقنيون المزاولون عملهم في الجامعات والمؤسسات الجامعية بتاريخ العمل بهذا القانون إلى الجامعات التي يعملون بها في تناقض صارخ مع مبدأ عدم رجعية القوانين ومسها بالمكتسبات والحقوق السابقة (لقد تم إزالة الأساتذة مقارنة بالنسخة الأصلية للقانون 01.00 مما يعتبر تمييزا خطيرا يتناقض مع مبادئ الدستور والعدالة

6- اقتراح:

وضع قانون أساسي خاص بموظفي التعليم العالي في إطار الوظيفة العمومية يتم بموجبه إنصاف هذه الفئة من موظفي الدولة وجعلهم يستفيدون بدورهم من التعويضات المستخلصة من ميزانية البحث العلمي لدى الوزارة الوصية ويتم احتسابها في نظام أجورهم كما هو الشأن بالنسبة للأساتذة الباحثين في إطار المساعدة على مهام البحث.

انني السيد الوزير المحترم إد اوافيكم بارتسامات موظفيكم حول مسودة القانون السالف الدكروكدا بارائنا و مقترحاتنا في الموضوع , أرجوكم إعطاء تعليماتكم للمصالح المختصة لفتح قنوات الحوار الجاد مع الفرقاء الاجتماعيين بالتعليم العالي بجميع مكوناته بهدف إيجاد حلول إيجابية ذات قيمة مضافة لقطاع التعليم العالي وموظفيه الإداريين و التقنيين والتربويين.

و تفضلوا، السيد الوزيرالمحترم، بقبول فائق عبارات التقدير والاحترام والسلام.

                                                     حرر بالرباط في : 15/12/2014

إمضاء عبد الإله السيبة

الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية

عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العام للشغالين بالمغرب

 

كلمة   الامين العام لحزب الاستقلال  الاخ حميد شباط في مهرجان الشباب والطلبة بمكناس كانت قوية وهادفة
كلمة الامين العام لحزب الاستقلال الاخ حميد شباط في مهرجان الشباب والطلبة بمكناس كانت قوية وهادفة
مشاركة وازنة لنقابة الاتحاد العام للشغالين في الجلسة الافتتاحية لمهرجان الشباب والطلبة المنظم من طرف منظمة الشبيبة الاستقلالية بمكناس خلال القترة الممتدة  ما بين 09و12 شثنبر 2014
مشاركة وازنة لنقابة الاتحاد العام للشغالين في الجلسة الافتتاحية لمهرجان الشباب والطلبة المنظم من طرف منظمة الشبيبة الاستقلالية بمكناس خلال القترة الممتدة ما بين 09و12 شثنبر 2014
استمرار اجتماعات اللجنة التقنية  بتاريخ 08/09/2014لاستكمال الاستعدادات التحضيرية للمؤتمر العاشر للاتحاد العام للشغالين بالمغرب برئاسة الاخ محمد الكافي الشراط بالمقر المركزي بالرباط
استمرار اجتماعات اللجنة التقنية بتاريخ 08/09/2014لاستكمال الاستعدادات التحضيرية للمؤتمر العاشر للاتحاد العام للشغالين بالمغرب برئاسة الاخ محمد الكافي الشراط بالمقر المركزي بالرباط
مذكرة 3.docx
Document Microsoft Word 76.2 KB
مشروع القانون 00.01.pdf
Document Adobe Acrobat 335.7 KB
  1. انعقد يوم الثلاثاء 12/08/2014 لقاء  تواصلي للمكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية-إ ع ش م- بالحي الجامعي باكادير مع السيد حميد المرزوقي مدير الحي السالف الذكر حضره الاخ عبد الالاه السيبة الكاتب العام للجامعة الوطنية وكذا الاخ محمد اوشعيب الكاتب المحلي للحي السالف الذكر والاخ عبد العالي تنان عضو المكتب المحلي والمكتب الجامعي الجهوي لجهة الجنوب ،وقد رحب السيد المدير بالوفد النقابي، كما تناول الكلمة مبينا بالشرح والتحليل الطرق الحديثة و المندمجة التي ينهجها في التدبير الاداري والتقني للمرافق الحيوية للحي الجامعي وملحقاته بإشراك جميع العاملين به مما جعله نمودجا يحتدى به على الصعيد الوطني رغم الاكراهات الكثيرة التي تواجهه بسبب بطأ تمويل المشاريع من طرف المكتب الطني للاعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية و انعدام الامكانيات للقيام بالاصلاحات الضرورية في كثير من الاحيان،و في كلمته  التي استهلها الاخ عبد الالاه السيبة الكاتب العام للجامعة الوطنية بتهنئة السيد حميد المروقي بالمنصب الجديد الذي عين به بولاية مدينة مراكش،ثمن له كذلك المجهودات  التي قام بها طيلة مدة عمله بالحي الجامعي باكادير والتي أفضت إلى إنجاح أوراش الاصلاحات،حيث استمرت هذه المؤسسة في تقديم خدمات ذات جودة عالية للطلبة كما حافظت على رونقها و جماليتهاومرافقها الحيوية رغم الاكراهات الناتجة عن الهشاشة التي يعاني منها المكتب الوطني للاخمال الجامعية الاجتماعية والثقافية والتي تعيق سرعة الانجاؤوالتدبير المعقلن،كما تقدم بالشكر للسيد المدير على إسهامه في ترسيخ أسس العلاقة التشاركية الحقيقية مع الجامعة الوطنية-إ ع ش م- المبنية على الصدق والاخلاصوالاحترام وعلى فتح جميع سبل التواصل مع المكتب المحلي للجامعة الوطنية بالحي الجامعي باكادير، وبعد نقاش حول الملف المطلبي لموظفي الحي الحامعي، تم إغناءه بخدد من المقترحات من الطرقين سيتم تضمينها ضمن الملف المطلبي للعاملين بالاحياء الجامعية

اجتماع اللجنة التقنية لتحضير أوراق المؤتمر العاشر للاتحاد العام للشغالين بالمغرب برئاسة الاخ محمد كافي الشراط رئيس لجنة التسيير الجماعي للاتخاد العام وحضور الاخ عبدالالاه السيبة الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية  عن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر 

 

مشاركة مكثقة  وحضور قوي لاعضاء المكثب الوطني والمكتب الجامعي الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية بالجهة الشرقية في دوري كرة القدم الذي تنظمه جمعية الاعمال الاحتماعية لجامعة محمد الاول بوجدة  وهي تجربة رائدة وناجحة تسهم في تنشيط العمل الاجتماعي والنقابي على حد سواء لثشمل كذلك الجهات الاخرى على اليسار من الصورة الاخ رشيد بايباي الكاتب الجهوي الجامعي وعلى اليمين الاج عمر البودالي الامين الجهوي

الاخ عبدالالاه السيبة الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية يسلم هدية تذكارية لاجد   مناضلي الجامعة الحرة للثكوين المهني أثناء

مؤتمرها الثاني    

كلمة الاخ لحسن الحنصالي الكاتب الاقليمي لمدينة الرباط أثناء الوقفة الاحتجاجية تنديدا  بالتعسفات التي طالت مناضلي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالحي الجامعي أكدال بالرباط

الكلمة الختامية للوقفة الاحتجاجية الناجحة التي نفدتها الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية والتي

 ألقاها  الكاتب الوطني الاخ عبد الالاه السيبة أمام المكتب الوطني للاعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية 

 تنديدا بالتعسفات وتلفيق وفبركة الملفات الجاهزة بمناضلي الجامعة الوطنية بالحي الجامعي أكدال بالرباط

                                   بيان استنكاري للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية

 

في الوقت الذي كانت فيه الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب تنتظر من مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية أجرأة بنود الاتفاق الذي أبرمته معه والقاضي بتفعيل النظام الأساسي لموظفي الأحياء الجامعية لضمان حقوقهم الأساسية وتوفير ظروف العمل الانق وترسيخ الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة وحماية الموظفين من ظاهرة التعنيف المعنوي الجسدي الذي يتعرضون له داخل الاحياء الجامعية، تبين أن كل هذه الوعود الكاذبة تبخرت حيث أثار هذا المدير بتصرفاته اللا أخلاقية واللامسؤولة زوبعة من الشائعات والضغائن والبلبة بفبركة عدد من الملفات ضد بعض المناضلين بالأحياء الجامعية بمساعدة بعض أعوانه من ذوي التاريخ المغزي في الفساد الإداري والأخلاقي، وكذا بعض الجهات المأجورة والمحسوبة عليه من ذوي النفوس الضعيفة والتي عاتت فسادا في الأحياء الجامعية بدعم وتأييد مباشر منه للقضاء على كل عمل نقابي جاد ومسؤول، و فوجئت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية (إ-ع-ش-م) ومعها جميع موظفو الأحياء الجامعية بمختلف أنحاء التراب الوطني بإقدام هذا المدير الجائر على إصدار سلسلة من الانتقالات التعسفية في حق الكاتب المحلي للجامعة الوطنية بالحي الجامعي أكدال بالرباط وأعضاء أخريين إنتقاما منهم بعد أن تهمهم مباشرة بأنهم كانو وراء تفجير فضيحة فساد مسؤول بالمكتب والتي تدولتها وسائل الإعلام. ومبينا نواياه الخبيثة وحقده الدفين وذلك بالمس بمنظمتنا العتيدة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالحي الجامعي أكدال بالرباط وبباقي الأحياء الجامعية مرجحا الكفة لفائدة الجهة المأجورة والمحسوبة عليه باعتماد أسلوب الترهيب والتهديد والتعنيف والمس بكرامة المناضلين الشرفاء التابعين للجامعة الوطنية (إع-ش-م).

ولهذه الأسباب و غيرها تعلن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية (إ-ع-ش-م) للرأي العام المحلي الجهوي والوطني:

- تنديدها وشجبها بكل قوة وشدة بظاهرة تفكيك المكاتب النقابية التابعة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية (إ-ع-ش-م) من طرف مدير المكتب السالف الذكر وأعوانه.

- تضييق الخناق على العمل النقابي الجاد والمسؤول من طرف مدير المكتب ومن معه.

تطالب الوزارة الوصية بـــ:

* إلغاء القرارات التعسفية لهذا المدير الجائرتحت طائلة الطعن فيها لدى المحاكم المختصة

* منح المكتب النقابي المحلي للجامعة الوطنية (إ-ع-ش-م) والذي يتوفر على أجود وغالبية المنخرطين بالحي الجامعي أكدال بالرباط فضاء نقابيا خاصا به .

* ضمان الحقوق والحريات النقابية تفعيلا لمقتضيات الدستور الجديد.

* فتح تحقيق وتدقيق مستقل ومحايد في الفساد المستشري بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية وكذا بالأحياء الجامعية.

إن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية(إ-ع-ش-م) وهي تقف على هذه الأوضاع المأساوية والكارثية التي أصبحت تعاني منها الأحياء الجامعية بسبب هذه السياسة الانتقامية والانتقائية التي ينهجها مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية والتي تمس الاستقرار المهني والنفسي للموظفين بالأحياء الجامعية وتزيد المكتب السالف الذكر هشاشة في التدبير وتسيير الشأن الطلابي والجامعي ببلادنا وتجهز على ما تبقى من تماسك الأحياء الجامعية وتوازنها، تحمل مدير المكتب وكل من يدور في فلكه وكل من يصطد في المياه العكرة المسؤولية الكاملة إتجاه هذه التصرفات للاخلاقية وللامسؤولة وتحملهم تبعات تأجيج الاحتقان في أوساط الموظفين العاملين بالأحياء الجامعية وباقي مكوناتها.

وبعد الاجتماع الذي عقدته لجنة الاحياء الجامعية لمدينة الرباط يوم الجمعة 30 ماي 2014 على الساعة العاشرة صباحا بالمقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب والذي ترأسه الكاتب الوطني الاخ عبد الالاه السيبة وأعضاء من المكتب الوطني وبعد نقاش حاد ومستفيظ لهذه الاوضاع الخطيرة والكارثية التي يعاني منها موظفو الاحياء الجامعية تقرر مايلي:

- تنظيم وقفة احتجاجية وطنية مام مقر المكتب الوطني للاعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية الكائن بـ 65 زنقة تانسيفت أكدال بالرباط يوم الثلاثاء 03-06-2014 على الساعة العاشرة صباحا

- التسطير لخوض إعتصام مفتوح أمام المكتب السالف الذكر وإضراب عن الطعام.

لذا فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب تدعو كافة مناضلاتها ومناضليها وجميع الضمائر الحية والقوى المناهضة للاستبداد والتعسف والفساد للحضور بكثافة لهذه الوقفة الاحتجاجية ضد الحكرة والتمييز والترهيب والتفقير والتعنيف الجسدي والمعنوي للموظفين بالاحياء الجامعية ودفاعا عن الحقوق والحريات النقابية والمكتسبات والمطالب المشروعة.

ودمتم للنضال اوفياء، وماضاع حق وراءه طالب.

عاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

عاشت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية

حرر بالرباط في 30 ماي 2014.

 

 

 

لقاء تواصلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية مع ا لفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب
لقاء تواصلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية مع ا لفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب
اليوم الدراسي الذي نظمته الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية بالحي الجامعي السويسي 2 بالرباط سنة 2012 حول النظام الاساسي للعاملين بالاحياء الجامعية
اليوم الدراسي الذي نظمته الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية بالحي الجامعي السويسي 2 بالرباط سنة 2012 حول النظام الاساسي للعاملين بالاحياء الجامعية

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي

          والأحياء الجامعية

 

بيان استنكاري

 

بعد سلسلة من اللقاءات التي عقدتها الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام لشغالين بالمغرب مع مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية  الاجتماعية والثقافية والطاقم الإداري المكلف بالتواصل مع الفر قاء الاجتماعيين التابع له وكذا مدير الحي الجامعي اكدال بالرباط على اثر عدد كبير من الشكايات  والعرائض المرفوعة من الموظفين والتي تندد بالأوضاع المأساوية التي يعاني منها موظفو الحي نتيجة سوء التدبير الإداري والاقتصادي لهذه المؤسسة ، سجلت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية(إع ش م) وبكل أسف لامبالاة وعدم إكثرات الإدارة للشكايات والمطالب المشروعة لموظفي الحي، مما زاد في درجة الاحتقان والسخط والإحباط في صفوف الموظفين العاملين بها على اثر استمرار بعض الجهات من ذوي النفوس الضعيفة والضمائر الميتة في استفزاز وتعنيف الأطر الكفأة معنويا محاولة منها على تضييق الخناق على العمل النقابي الجاد والمسؤول الذي بدأت ملامحه جلية بعد تأسيس المكتب المحلي التابع للاتحاد العام بالمؤسسة السالفة الذكر. مدفوعة من بعض الجهات التي عاثت فسادا في الحي لمدة طويلة.

إن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية وهي تندد وتشجب بشدة:

- بظاهرة التعنيف المعنوي والجسدي الذي يتعرض له مناضلوها وكذا موظفو الحي الجامعي أكدال بالرباط من بعض العناصر المدفوعة من بعض الجهات المجهولة الأهداف.

- بسوء التدبير الإداري والاقتصادي بالمؤسسة السالفة الذكر.

تطالب الإدارة بـ :

-         منحها الفضاء النقابي داخل الحي الجامعي لممارسة حقها الدستوري في الدفاع عن الحقوق المشروعة لموظفي هذه المؤسسة دون تمييز

-         البث في الشكايات ا لمقدمة من الموظفين من طرف الادراة وفق القوانين المعمول بها في هذا  الشأن.

إن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية (إ ع ش م ) وهي تحمل مسؤولية تبعات تأجيج هذا الاحتقان في أوساط  الموظفين للجهات المسؤولة عن هذا الوضع المتردي بالحي الجامعي أكدال بالرباط ولكل من يصطاد في المياه العكرة وتحملهم عواقبه، فإنها تدعو جميع الموظفين للالتفاف حول مكتبهم النقابي الجديد  للتصدي لجميع محاولات تضييق الخناق على العمل النقابي الجاد والمسؤول واسترجاع المكتسبات المسلوبة لموظفي الحي الجامعي اكدال بالرباط

عاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

عاشت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية

اجتماع المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية بالحي الجامعي اكدال بالرباط ترأسه اللكاتب الطني الاخ عبدالاله السيبة
اجتماع المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية بالحي الجامعي اكدال بالرباط ترأسه اللكاتب الطني الاخ عبدالاله السيبة

صورة للاخ عبدالالاه السيبة الكاتب الوطني مع أعضاء المكتب المحلي للجامغة الوطنية لموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية المنتخب بالؤسسة السلفة الذكر

 

 

الان يمكنكم متابعة اخبار و فعاليات

 

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية

 

من خلال صفحتها على الموقع العالمي الفيس بوك من خلال الرابط التالي

 

 

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يخلد ذكرى فاتح ماي2014 بحفل كبير بالمركب الرياضي مولاي عبدالله بالرباط
الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يخلد ذكرى فاتح ماي2014 بحفل كبير بالمركب الرياضي مولاي عبدالله بالرباط
mai3.jpg
Image JPG 56.9 KB

تأسيس الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية

 

 

 

إنعقد المجلس الوطني التأسيسي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية (ا.ع.ش.م) بمقر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالرباط يومه السبت 12 ماي 2012، وبعد استماعه للكلمة التوجيهية للأخ محمد لعبيد عضو المكتب التنفيذي وأمين المال للاتحاد العام للشغالين بالمغرب والتي تناول فيها بالشرح والتحليل التوجهات الكبرى للمكتب التنفيذي على خلفية رؤيا مندمجة لآفاق العمل للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية كمكون أساسي لمكونات الاتحاد العام للشغالين بالمغرب وفق توصيات المؤتمر الأخير القاضية بتكوين جامعات وطنية قوية بمختلف القطاعات وتدعيم العمل الاجتماعي لفائدة مناضلي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، كما أبلغ الحضور بتحيات الكاتب العام الأخ حميد شباط الذي تعذر عليه الحضور لهذا المجلس.
وفي كلمته تطرق الكاتب الوطني الأخ عبد الإلاه السيبة إلى دلالة الشعار الذي تم اختياره لهذا المجلس "التضامن، المصداقية و النضال هو سبيلنا الوحيد لتحقيق المطالب المشروعة لموظفي التعليم العالي"، معلنا بإسم المكتب الوطني تضامن موظفي التعليم العالي مع الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب لما يتعرض إليه في الأيام الأخيرة من مؤامرة محبوكة من جراء دفاعه القوي و الصادق عن المطالب المشروعة للطبقة الشغيلة بصفة عامة و موظفي التعليم العالي بصفة خاصة و عن مختلف الفئات المستضعفة داعيا موظفي التعليم العالي للالتفاف حول إطارهم العتيد الاتحاد العام للشغالين بالمغرب و الوقوف وقفة رجل واحد مع الكاتب العام حتى إحقاق الحق و مؤكدا على ضرورة تنفيذ مطالب موظفي التعليم العالي المتضمنة في اتفاق 29/02/2012 مع السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي و تكوين الأطر و هو الحد الأدنى لها، مبرزا بعض القضايا التي ما زالت عالقة في صلب المجال التنظيمي و الهيكلي بالوزارة. و بعد ورشتي عمل الأولى في شأن القانون الداخلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية و الثانية في شأن استراتيجية اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء، عرف المجلس الوطني مناقشة و التصديق على الورقة التنظيمية و الورقة المطلبية في جو مسؤول و ديموقراطي استمر إلى غاية انتخاب هياكل الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية حيث انتخب الأخ عبد الإلاه السيبة كاتبا عاما للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية كما انتخب باقي أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية على الشكل التالي :
- الكاتب العام : عبد الإلاه السيبة
- النائب الأول : محمد سعيد الحداد
- النائب الثاني : رشيد بايباي
- الأمين : عمر البودالي
- نائب الأمين : عبد السلام الخدير
- المقرر : حسن براء

-  مستشارون مكلفون بمهام نقابية : فاتح فيصل، كمال داود، محمد نزيه، فتيحة السخاوي، منير مختصر، أمال الشرقاوي، محمد العمراوي  .
مستشارون مكلفون بالإعلام والتنسيق : جمال زغراد، بوجمعاوي عبداللطيف   .- مستشارون مكلفون بالدراسات والأبحاث : يوسف الحياني المشكوري، رشيد جامع، جلال مصطفى، علي النوري.
كما تم تشكيل لجان تحت رئاسة الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية :
1- لجنة المتابعة و المصالحة و التقويم في إطار النظام الداخلي للجامعة الوطنية.
2- لجان ممثلي الموظفين في حظيرة اللجان الثنائية و اللجان التحضيرية للمكاتب الوطنية الفئوية.

على المستوى المطلبي :
- مطلب مراجعة الوضعيات الإدارية: ضرورة إيلاء الوضعيات الإدارية للموظفين بوزارة التعليم العالي العناية التي تستحقها
- مطلب إصلاح المجال التنظيمي و الهيكلي :
المطالبة بإلغاء كل المواد و الفصول القانونية المنظمة لوزارة التعليم العالي و المجحفة في حق موظفاته و موظفيه
- تفعيل النظام الأساسي للعاملين بالأحياء الجامعية بما يضمن لهم جميع حقوقهم المكتسبة في الوظيفة العمومية و استبدال مصطلح مستخدم مع الأخذ بعين الاعتبار توصيات اليوم الدراسي الذي نظمته الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية بتاريخ 24 فبراير 2012 بالحي الجامعي السويسي الثاني بالرباط.
- إصلاح ثغرات القانون 01.00 المتعلق بالمؤسسات الجامعية بالتعليم العالي و حذف كلمة مستخدم المنصوص عليها في المادة 17
- الرفع من تمثيلية الموظفين بمجلس الجامعة لإسماع صوتهم
- استرجاع مبالغ الاقتطاعات المزدوجة لفائدة المتضررين منها بالمؤسسات الجامعية و المصلحة المركزية
- المطالبة بنظام أساسي موحد خاص بموظفي التعليم العالي يحقق الإنصاف و التكامل و الحركية بين جميع مكونات الوزارة
- مطلب الحركة الانتقالية :
سن حركة انتقالية سنوية تكفل حق التجمع الأسري و تراعي الظروف الاجتماعية للموظف
- مطلب التكوين و التكوين المستمر :
ضرورة الاهتمام بالتكوين و التكوين المستمر و تحديد طرق الاستفادة منه مع اعتماده في إطار توظيف داخلي للكفاءات المهنية عند إسناد المسؤوليات قصد التحفيز
- مطلب إصلاح نظام التعويضات :
ضرورة مراجعة منظومة المنح و التعويضات بضمان التعميم و الزيادة في القيمة و التقليص من الفوارق مع إحداث تعويضات تكميلية كتلك الخاصة بالحراسة في الامتحانات و التعويض عن الأخطار المهنية ضرورة وضع مقاييس و معايير شفافة في توزيع التعويضات مع إصدار نص تنظيمي لذلك باعتبار تلك المنح و التعويضات تكملة للأجور الهزيلة و ليست تبرعات إدارية... لمن ؟
- مطلب دعم المجال الاجتماعي :
المطالبة بإحداث مؤسسة للأعمال الاجتماعية خاصة بموظفي التعليم العالي و إحداث مراكز صحية بالمؤسسات الجامعية و توفير النقل و الأمن داخل الجامعات و دمقرطة الأعمال الاجتماعية و توسيع شبكة خدماتها
- مطلب تعزيز الحقوق النقابية :
صياغة ميثاق العمل النقابي بين مختلف الفاعلين بالفضاء الجامعي و الحرص على احترام الحريات النقابية و ذلك من خلال الحد من التعسفات و استغلال السلطة في الضغط على الموظفات و الموظفين و تجويد فضاءات العمل النقابي و منح السبورات النقابية بالمؤسسات الجامعية و المصلحة المركزية

و قد صادق المجلس الوطني بالإجماع على ورقة الملف المطلبي و على التوصيات التالية :
- تزكيته لكل القرارات الصادرة عن المجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بتاريخ 7 أبريل 2010 في شأن الوحدة الترابية للمملكة المغربية و تشبته بالحكم الذاتي لإنهاء النزاع المفتعل بالصحراء المغربية
- تضامنه مع محنة الشعب الفلسطيني مع التأكيد على حقه في تأسيس دولته و عاصمتها القدس
- تضامنه مع الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب الأخ حميد شباط لما يتعرض إليه في الآونة الأخيرة من مؤامرة محبوكة
- يطالب الوزارة و من خلالها الحكومة بتنفيذ كل التزاماتها اتجاه موظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية.

إن المجلس الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية إذ يفتخر و يعتز بإنتمائه للاتحاد العام للشغالين بالمغرب يدعو كافة مناضلاته و مناضليه لرص الصفوف و التعبئة من أجل التصدي لكل المحاولات الرامية إلى الإجهاز على المكتسبات بالتعليم العالي و يخول للمكتب التنفيذي صلاحية ما يكفل ذلك.

بلاغ إخباري للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية
fnfescomn2712.pdf
Document Adobe Acrobat 130.1 KB